Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

انطلاق ملتقى السياحة والترفيه في الرياض الاثنين

انطلاق ملتقى السياحة والترفيه في الرياض الاثنين

الرياض: انطلق يوم الأحد في الرياض المؤتمر الافتتاحي للحطام الفضائي حول موضوع “نحو تأمين مستقبل اقتصاد الفضاء العالمي”.

وحضر اللقاء معالي عبدالله السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس وكالة الفضاء السعودية، ومحمد بن سعود التميمي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء السعودية.

وجمع المؤتمر الذي استمر لمدة يومين أكثر من 260 خبيراً من أكثر من 50 دولة، بما في ذلك الرؤساء التنفيذيون وقادة صناعة الطيران من جميع أنحاء العالم.

كما تخلل الحفل معرض يضم شركات محلية وعالمية متخصصة في تقنيات وعلوم الفضاء.

وتم تنظيم المؤتمر، الذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي بالتحديات التي يفرضها الحطام الفضائي وضمان مستقبل مزدهر وآمن لاستكشاف الفضاء، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي.

ولمواجهة التحديات التي يفرضها الحطام الفضائي، تضع المملكة استراتيجية شاملة تركز على التشريعات والسياسات والأبحاث والابتكار وتطوير آليات وحوكمة عالمية فعالة للحد من تأثير الحطام الفضائي.

وسلط التميمي الضوء على التقدم المستمر في تقنيات الأقمار الصناعية واستكشاف الفضاء. وشدد على تفاقم مشكلة الحطام الفضائي، والتي تشكل مخاطر كبيرة على سلامة المركبة الفضائية ويمكن أن تعيق التقدم في هذا المجال الهام.

وشجع التميمي المشاركين في المؤتمر على تبادل أفكارهم وخبراتهم ونصائحهم، مؤكدا على أهمية التعاون في تحقيق نتائج ملموسة ومؤثرة.

وأشار إلى أن عدد الأقمار الصناعية التي يتم إطلاقها كل عام يتزايد، مما يزيد من تعقيد تحديات إدارة الحطام الفضائي. وأضاف التميمي أن هذه التحديات تتطلب جهودا مشتركة وتعاونا عالميا.

وأعرب عن أمله في أن يكون المؤتمر نقطة تحول مهمة نحو مستقبل آمن ومستدام في الفضاء، بما يعود بالنفع على البشرية جمعاء في نهاية المطاف.

وقالت سارة الأميري، نائب وزير التعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة ورئيس وكالة الإمارات للفضاء، عن المؤتمر: “يأتي هذا الحدث في وقت تتزايد فيه الأنشطة الفضائية. شراكة دولية قوية لمواجهة التحديات التي يفرضها الحطام الفضائي وتعزيز الممارسات الفضائية المستدامة.”

READ  ممثلة بوليوود ايشواريا راي تسافر إلى دبي من أجل النجمة العربية منى زكي إكسبو 2020 لدعم المرأة

مجلس الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي وشدد آرتي هولا مايني، مدير المكتب، على أهمية العمل معًا بشأن قوانين الفضاء، نظرًا للتحديات المرتبطة بالإطلاق الحالي للأقمار الصناعية. ودعا إلى تسريع الجهود لتحقيق تقدم في هذا المجال والتركيز على التغلب على العقبات الرئيسية.

وشددت الأمينة العامة للاتحاد الدولي للاتصالات، دورين بوجدان-مارتن، على أن الدوافع الرئيسية للاستخدام المستدام للفضاء قوية، والدعوة إلى التقدم الجماعي لبناء التعاون الدولي والعمل معًا لتحقيق فضاء أكثر أمانًا ونظافة.

ووقعت وكالة الفضاء السعودية خلال المؤتمر مذكرة تفاهم مع شركة LeoLabs لتعزيز التعاون في مجال مراقبة الفضاء والخبرات واستكشاف الفرص المشتركة. وتهدف الشراكة إلى دعم تطوير صناعة الفضاء في المملكة العربية السعودية، وتحسين الوعي بالوضع الفضائي وتعزيز الإدارة المسؤولة للمدار الأرضي المنخفض.

وقال التميمي إن المذكرة تؤكد التزام المملكة بالنهوض بقطاع الفضاء، ولعب دور رئيسي في مراقبة الفضاء، والتعامل بفعالية مع التحديات الناشئة في هذا القطاع.

وقعت وكالة الفضاء السعودية مذكرة تفاهم أخرى مع شركة نورث ستار، الشركة العالمية الرائدة في مجال تتبع ومراقبة الأجسام الفضائية. وتهدف الشراكة إلى تعزيز التعاون في تقييم واستكشاف الفرص المستقبلية مع تبادل المعرفة في مجال الوعي بأحوال الفضاء.

ويهدف إلى دعم توسع صناعة الفضاء في المملكة، وتشجيع البحث والتطوير وإنشاء مركز للتميز يركز على الوعي الظرفي الفضائي وإدارة النقل الفضائي واستكشاف الفضاء المستدام. ستستكشف الشراكة تقنيات الاستشعار المختلفة وتحليلات البيانات المتقدمة التي ستساهم في التطوير الشامل لصناعة الفضاء.