Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

أكوا باور توقع صفقة شراء مياه بقيمة 800 مليون دولار مع السنغال

أكوا باور توقع صفقة شراء مياه بقيمة 800 مليون دولار مع السنغال

الرياض: ارتفعت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى المملكة العربية السعودية بنسبة 17 بالمائة في الربع الأخير من عام 2023 مقارنة بالفترة السابقة، وفقًا لأحدث البيانات.

ويستخدم التحليل الذي نشره مكتب الإحصاءات العامة نهجا محسنا يتميز بالشفافية العالية ومعايير الحوكمة. وتبين أن الاستثمار الأجنبي المباشر وصل إلى 19.38 مليار دولار (5.17 مليار دولار) في الربع الثالث، ارتفاعًا من 16.6 مليار ريال سعودي في الربع الثالث.

وارتفعت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الخارج، والتي تمثل استثمارات المملكة في الخارج، بنحو 17 في المائة إلى 6.19 مليار ريال خلال الفترة. ونتيجة لذلك، بلغ صافي التدفقات الداخلة، التي تعكس الفارق بين الاثنين، 13.187 مليار ريال.

وتتوافق المنهجية المحدثة لحساب الاستثمار الأجنبي المباشر مع المعايير الدولية وتم تطويرها بالتعاون مع صندوق النقد الدولي لتحسين الدقة والشمولية من خلال الجهود المشتركة لوزارة الاستثمار والهيئة العامة للإحصاء والبنك المركزي السعودي.

ويعكس النظام الجديد التزام المملكة بتشجيع الاستثمار وتعزيز الشفافية، بهدف خلق بيئة مالية عالمية جاذبة.

وتشمل المبادرة مبادرات مثل استراتيجية الاستثمار الوطنية، وبرنامج المقر الإقليمي، وحوافز ضريبة الدخل الصفرية للشركات الأجنبية. وتعتبر هذه الإجراءات ضرورية لتعزيز رؤية المملكة العربية السعودية 2030، والتي تهدف إلى توسيع وتنويع اقتصادها.

وفي عام 2023، حققت المملكة زيادة بنسبة 12 في المائة في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر، لتصل إلى 72.28 مليار ريال، مقارنة بـ 64.6 مليار ريال في عام 2022. ويستثني ذلك عقدًا كبيرًا بقيمة 58.1 مليار ريال سعودي مع أرامكو في عام 2022، حيث سيتولى كونسورتيوم بقيادة BlackRock Real Assets وشركة حسنة للاستثمار. استحوذت شركة New Gas Pipeline على حصة قدرها 49% في الشركة التابعة.

اجتذب برنامج المقر الإقليمي في المملكة العربية السعودية شركات متعددة الجنسيات مثل جوجل ومايكروسوفت وأمازون لتأسيس عمليات في المملكة. بالإضافة إلى ذلك، انضمت إلى المبادرة شركات مثل North Trust وBechtel وPepsico من الولايات المتحدة وIHG Hotels & Resorts وPwC وDeloitte من المملكة المتحدة.

READ  جامعة الأمير محمد بن فهد من الجامعات الرائدة في الوطن العربي

وتمكن هذه التحركات هذه الشركات من المشاركة في العقود الحكومية، وتنشيط قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية وترسيخ مكانتها كمركز تجاري عالمي.

وبالنظر إلى المستقبل، تستهدف المملكة 388 مليار ريال سعودي من الاستثمار الأجنبي المباشر بحلول عام 2030، أي ما يعادل 5.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، مع وضع نفسها بين أكبر 15 اقتصادًا في العالم.