Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

يعرض مهرجان الخليج السينمائي النسيج الثقافي الغني للمنطقة

يعرض مهرجان الخليج السينمائي النسيج الثقافي الغني للمنطقة

الرياض: يقام مهرجان الخليج السينمائي الرابع، الذي سيقام حتى 18 أبريل، في الرياض.

ويجمع الحدث الذي تنظمه الهيئة السعودية للسينما تحت رعاية الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة الهيئة، العديد من رواد السينما الخليجية.

ويشارك أيضًا المشاهير والشخصيات الثقافية والإعلامية والمتحمسين الرئيسيين والمؤثرين في صناعة السينما.

يتضمن جدول المهرجان عروض أفلام ومقابلات وورش عمل، مما يتيح للجمهور فرصة استكشاف صناعة السينما من وجهة نظر المنتجين والنقاد.

وألقى كلمة وزير الثقافة في افتتاح البرنامج عبدالله بن ناصر القحطاني الرئيس التنفيذي لهيئة السينما. وقال الأمير بدر فيه: “إن هذه النسخة من الحفل تمثل معلماً هاماً في التعاون الثقافي بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتجسد التزام قيادتنا بتعزيز التعاون فيما بيننا.

وأضاف: “يعكس المهرجان ارتباطاً قوياً بين الطموح والاستراتيجية الثقافية لدول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز التبادل الثقافي وتوسيع البنية التحتية واستلهام التجارب الناجحة ولعب دور رئيسي في تعزيز المواهب الخليجية”.

وتخلل حفل الافتتاح عرض فيلم يسلط الضوء على عمق السينما الخليجية ومساهمة المهرجان. ومن المؤمل أن يساهم هذا الحدث في إثراء السينما الوطنية وتوفير منصات إبداعية للموهوبين لعرض أعمالهم وتبادل تجاربهم.

ويتم التخطيط لبرنامج غني ومتنوع على مدار خمسة أيام، حيث سيتم عرض 29 فيلمًا – بما في ذلك الأفلام الطويلة والقصيرة والوثائقية – من إنتاج صانعي أفلام خليجيين مشهورين في مجموعة متنوعة من الأنواع.

وستغطي ورش العمل الخاصة موضوعات مثل “كيفية صنع فيلم وثائقي مؤثر” لعبد الرحمن شندقجي، و”العلاقة بين الملحن الموسيقي ومخرج الفيلم” لمحمد حداد، و”الفن والكتابة وتطوير السيناريو” لمحمد حسن أحمد. .

وتضمنت الجلسات النقاشية “تحديات صناعة الأفلام المقتبسة”، و”المهرجانات السينمائية في دول الخليج”، و”دعم التمويل والتمويل المشترك”، و”الأفلام المستقلة والميزانيات الصغيرة”، و”تجربة مواقع المعارض في الشرق الأوسط”.

READ  من المتوقع أن تصل صناعة كاميرات الشبكة العالمية وتحليلات الفيديو إلى 13.2 مليار دولار بحلول عام 2026

ويتنافس صناع الأفلام الخليجيون أيضًا على تسع جوائز، والتي تكرم مختلف جوانب صناعة الأفلام مثل الإخراج والتصوير والموسيقى والتمثيل.

ويهدف المهرجان إلى تعزيز نمو وتطور صناعة السينما الإقليمية وتكريم الشخصيات السينمائية الخليجية الرئيسية التي قدمت مساهمات كبيرة في المشهد الثقافي العالمي. ويعزز التبادل الثقافي والمعرفي بين المشاركين.