Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

يتتبع تقرير مجموعة أكسفورد للأعمال التقدم الذي أحرزه النمو الاقتصادي السعودي

يتتبع تقرير مجموعة أكسفورد للأعمال التقدم الذي أحرزه النمو الاقتصادي السعودي

الرياض: أصدرت السلطات في المملكة العربية السعودية إرشادات جديدة للاستخدام الآمن لأدوات الذكاء الاصطناعي.
تهدف هذه الخطوة التي اتخذتها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي إلى مساعدة الوكالات الحكومية – وبالتالي الشركات والأفراد – على مواكبة التطورات السريعة في التكنولوجيا الرقمية.
يمكن للذكاء الاصطناعي التوليدي إنشاء أنواع مختلفة من المحتوى، بما في ذلك النصوص والصور والصوت والبيانات الاصطناعية.
وتغطي الوثيقة استخدام البيانات الحكومية المتعلقة بالنزاهة والصدق والموثوقية والأمن والشفافية والتفسير والمساءلة والمسؤولية والخصوصية والأمن والمنافع الاجتماعية والبيئية.
يمكن استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي في مجالات مثل خدمة العملاء والتسويق والتصميم والبرمجة والخدمات المصرفية والرعاية الصحية والإعلام والترفيه والسياحة والرياضة والعقارات والطاقة والزراعة.
يمكن لهذه التقنية تكثيف فقرات طويلة من النص في ملخصات موجزة في ثوانٍ، وتبسيط المحتوى، ومسودة الملاحظات، والرسائل والأوصاف الوظيفية، وإنشاء الصور والصوت ومقاطع الفيديو بسرعة.
يتم استخدامه لتجنب تسرب البيانات واكتشاف المعلومات الخاطئة والتزييف العميق والتحيز والظلم والتحقق من الحقائق.
وتكمل أحدث إرشادات اللجنة القواعد واللوائح الحالية بشأن المسائل بما في ذلك أخلاقيات الذكاء الاصطناعي وإدارة البيانات والخصوصية والأمن والملكية الفكرية وحقوق الإنسان.
يقوم الذكاء الاصطناعي التوليدي بتفسير الأوامر الشفهية أو المكتوبة التي يقدمها المستخدمون والاستجابة لها، ويتعلم ويحل المشكلات في هذه العملية.
وقال الدكتور عبد الله العقيل، رئيس الجمعية السعودية للبحث العلمي والابتكار، لصحيفة عرب نيوز: “لقد توسعت تطبيقات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي ونمت في ألعاب مثل الشطرنج أو ألعاب الاحتمال مثل الخدمات المصرفية.
“على الرغم من أهمية تطبيقات الذكاء الاصطناعي اليوم في مساعدة الباحثين والمصممين وتطوير الأعمال، إلا أننا لا نزال نواجه محاذير بشأن استخدامه في بيئات التعلم، والتي حتى الآن لم تسمح للطلاب باستخدامه، خاصة في المملكة، على عكس دول أخرى مثل بريطانيا”. حيث تم السماح للطلاب باستخدامه.
“لقد أكد العقل والمنطق أن المشكلة لا تتعلق بقياس أو تبرير الفوائد التي قدمتها تطبيقات الذكاء الاصطناعي، بل في كيفية التعامل معها وكيفية الاستفادة منها.
“إن الهدف الأساسي لأي تطبيق هو تحسين الحياة وتقديم الخدمات للمجتمع، وهو ما يؤكد أهمية مراعاة أمن المعلومات وخصوصية البيانات في مثل هذه البرامج.
وقال العقيل: “إن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الناشئة لديها القدرة على مساعدة صناعة الاستشارات القانونية من خلال الوصول إلى آلاف القضايا القضائية”.
للاطلاع على أحدث إرشادات الهيئة، تفضل بزيارة https://sdaia.gov.sa/ar/SDAIA/about/Files/GenAIGuidelinesForGovernmentARCompressed.pdf.

READ  تقرير: ارتفاع أرباح البنوك السعودية الفصلية 2.7٪ وارتفاع الأسعار والنفط