Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

وزير المالية: الإصلاحات الاقتصادية في مصر تحقق نتائج إيجابية

وزير المالية: الإصلاحات الاقتصادية في مصر تحقق نتائج إيجابية

الرياض: قال وزير المالية المصري إن المسار الاقتصادي الجديد لمصر، الذي يركز على الإصلاحات الهيكلية، وقيادة نمو القطاع الخاص وجذب الاستثمار، بدأ يحقق نتائج إيجابية.

أكد محمد معيد أن مصر تجاوزت تقديرات الميزانية ومستهدفاتها في الأشهر التسعة الأخيرة من العام المالي 2023-2024، على الرغم من التأثيرات الشديدة للأزمات الاقتصادية العالمية والإقليمية، حسبما ذكرت صحيفة الأهرام المصرية.

وأشار الوزير إلى أن هذا النجاح يعكس الاعتراف الدولي باقتصاد الدولة الواقعة في شمال إفريقيا الذي حقق مقاييس أداء أفضل من المتوقع.

وفي الشهر الماضي، حصلت مصر على قرض إضافي بقيمة 5 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي بعد أن رفع البنك المركزي أسعار الفائدة وسمح للجنيه بالانخفاض بنحو 40 بالمئة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن صندوق النقد الدولي أنه سيربط المدفوعات للبلاد بموجب خطة مالية بقيمة 8 مليارات دولار بقرار القاهرة بالسماح لظروف السوق بتحديد سعر عملتها وإتاحة النقد الأجنبي للشركات والأفراد.

وشدد معيط على الاستراتيجيات الاقتصادية، وأشار إلى تحسن كبير في الإيرادات غير الضريبية التي زادت بنسبة 122.9%، وتجاوزت الإيرادات الضريبية تريليون جنيه مصري (20.6 مليار دولار)، بنسبة نمو سنوي 41.2%.

وأشار بفخر إلى هذه المكاسب بفضل توسع الميكنة الهادفة إلى توسيع القاعدة الضريبية ودمج الاقتصاد غير الرسمي دون فرض أعباء جديدة على المواطنين أو المستثمرين.

وأشار معيط إلى أن الجهود المتواصلة لدعم اقتصاد البلاد تتجلى في حوار وزارة المالية المستمر مع 2000 شركة استثمارية سنويا.

ويلعب قسم علاقات المستثمرين بالوزارة دورًا رئيسيًا في هذه المشاركات، حيث يحافظ على حوار مفتوح طوال العام ويصدر تقارير أداء شهرية.

وقالت الصحيفة المملوكة للدولة إن التقارير تزود المستثمرين الأجانب ببيانات اقتصادية دقيقة وحديثة، بما في ذلك تفاصيل عن مستويات الديون والعجز والفوائض الأولية.

READ  يهدف Lombard Odier إلى مضاعفة عدد العقارات الخاضعة للإدارة في الشرق الأوسط على مدى السنوات الخمس المقبلة

كما أنها توفر دليلاً مفيدًا حول الحوافز المختلفة المتاحة للمستثمرين، بما في ذلك المزايا الضريبية، بهدف تهدئة أي مخاوف ومعالجة المخاطر الاقتصادية المحتملة بدقة.

وفي الوقت نفسه، أظهرت البيانات الصادرة في وقت سابق من هذا الشهر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر أن تضخم أسعار المستهلكين في المناطق الحضرية في البلاد انخفض إلى 33.1 في المائة في مارس من 36 في المائة في فبراير.

بالإضافة إلى ذلك، ارتفع بنسبة 10 بالمائة في الشهر الثالث من عام 2024، مقارنة بـ 11.4 بالمائة في الفترة السابقة.

وجاء هذا التطور في أعقاب قيام البنك المركزي برفع أسعار الفائدة بمقدار 600 نقطة أساس في أوائل مارس، في اجتماع غير مقرر، في خطوة نحو نظام استهداف التضخم الذي يسمح بتحديد سعر الصرف من قبل قوى السوق.

كما قامت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية بشركة أسيوط لتكرير البترول، في إطار جهودها للحد من انبعاثات الكربون. وأعلنت عن بدء أعمال إنشاء محطة الطاقة الشمسية.

ويتضمن المشروع، الذي يقوده كونسورتيوم إنبي وبتروجيت، إنشاء محطة للطاقة الشمسية بقدرة 10 ميجاوات باستثمارات 550 مليون جنيه مصري.

ومن المقرر أن تكتمل هذه المبادرة في غضون 11 شهرًا، وهي جزء من استراتيجية أوسع لتحويل الطاقة وخفض الانبعاثات عبر قطاع النفط في البلاد.

ويستكمل مشروع الطاقة الشمسية هذا مبادرة أخرى للهيئة المصرية العامة للبترول تهدف إلى إنتاج 6.5 ميجاوات من الكهرباء من الطاقة الشمسية باستثمار مماثل 500 مليون جنيه.

ويتم تمويل كلا المشروعين بمنحة من الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج دعم سياسات قطاع الطاقة، وهو ما يتماشى مع هدف الوزارة المتمثل في تنفيذ المشاريع التي تعزز أهداف الاستدامة للقطاع.