Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

وزير الاقتصاد السعودي يستقبل بورج بريندا عضو المنتدى الاقتصادي العالمي

وزير الاقتصاد السعودي يستقبل بورج بريندا عضو المنتدى الاقتصادي العالمي

جدة: في قلب حي جدة التاريخي توجد الفنادق التراثية التي أطلقها مشروع حي جدة التاريخي تحت رعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع شركة البلد للتنمية.

وقد تم ترميم هذه الفنادق، بما في ذلك بيت جوخدار وبيت الريس وبيت كدوان، بدقة، مع الحفاظ على معالمها المعمارية لمنح الضيوف لمحة أصيلة عن التراث الثقافي الغني للمنطقة.

تمت مواءمة عملية تجديد وترميم هذه الفنادق التراثية مع أعلى المعايير والمبادئ التوجيهية الدولية التي وضعتها اليونسكو، والتي صنفت منطقة جدة التاريخية في عام 2014 كموقع للتراث العالمي.

يمثل افتتاح أول ثلاثة فنادق تراثية في المنطقة التاريخية بجدة علامة بارزة في الجهود المبذولة للحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه. (انستجرام/jeddahalbalad.sa)

أخبر مدير المشروع طارق عمر السقاف عرب نيوز عن العمل المكثف الذي تم القيام به في تجديد حوالي 600 مبنى تراثي في ​​المنطقة. وأشار إلى أن “هذه المباني لا يتم إعادة بنائها فحسب، بل يتم تجديدها أيضا لأغراض مختلفة، من الفنادق إلى الأغراض السكنية والإدارية والتجارية والثقافية”.

من خلال مزيج متناغم من الترميم التاريخي والضيافة الحديثة، توفر هذه الفنادق فرصة للانغماس في التاريخ الغني والهندسة المعمارية لواحدة من أكثر المناطق شعبية في المملكة العربية السعودية.

عاليأضواء

• تمثل الاتفاقية الأخيرة بين مشروع منطقة جدة التاريخية وشركة البلد للتنمية فصلاً جديداً في تشغيل الفنادق التراثية. • بيت جوجدار من أكبر الواجهات الخشبية في البلد ويتميز بعناصر فريدة مثل الزجاج الملون. • بيت كدوان، مقابل بيت ناصيف، يتميز بروفاشينه ومشربياته الخشبية.

خلال جولة حصرية في بيت جوخدار، قالت المديرة العامة لفنادق البلد التاريخية، ميليكا ماركوفيتش، لصحيفة عرب نيوز إن عملية الترميم تهدف إلى الحفاظ على الجمال الأصلي للمباني: “كيف تم ترميم 80 بالمائة من المبنى. كان أولا. يحتوي المبنى على أكبر نافذة ورد في جدة. إنه يحتوى على تسع غرف وأجنحة وهو الأكبر من بين الثلاثة لدينا.

وأضاف: “لذا، فإن الهندسة المعمارية فريدة حقًا. من المهم جدًا بالنسبة لنا أن نفكر في الضيوف، على الرغم من أن هذه الفنادق (تتمتع) بأجواء منزلية وأنيقة للغاية.

يمثل افتتاح الفنادق التراثية الثلاثة الأولى في المنطقة التاريخية بجدة علامة بارزة في الجهود المبذولة للحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه. (انستجرام/jeddahalbalad.sa)

الاهتمام بالحفاظ على عناصر مثل نافذة الورد والزخارف الخشبية وخطافات مصابيح الزيت يمنح الضيوف نظرة ثاقبة على تراث المنطقة. تم دمج الحرفية والفنية المحلية في التصميم الداخلي للفندق والمناطق المحيطة به، مما يعكس الثراء الثقافي للمملكة العربية السعودية.

“الأسقف أصلية بنقوش خشبية مصنوعة يدويًا. حتى أننا احتفظنا بالخطافات القديمة حيث كانوا يضعون مصابيح الزيت لإضاءة الغرفة. معظم الأعمال الفنية والأثاث الذي تراه… معظمها مصنوع محليًا، لذلك نحن” قال ماركوفيتش: “إن الأمر لا يتعلق فقط بالتصميم الداخلي والهندسة المعمارية في المملكة العربية السعودية … فنحن نحاول أيضًا التعبير بشكل كامل عن أعمال الفنانين”.

ويتميز كل فندق من الفنادق التراثية الثلاثة بتصميم معماري مختلف، يسلط الضوء على القيمة التاريخية والجمالية للمباني.

فبيت جوكتار، على سبيل المثال، يعد من أكبر الواجهات الخشبية في البلد، ويتمتع بعناصر مميزة مثل الزخارف الجصية والأقواس والزجاج الملون والديكورات الداخلية الخشبية المزخرفة.

وتتميز بيت كدوان، المواجهة لبيت ناصيف، برواشاتها ومشربياتها الخشبية، بينما تشتهر بيت الريس داخليا وخارجيا بموقعها وخصائصها المعمارية.

وقال ماركوفيتش: “أعتقد أن عملية التجديد بأكملها استغرقت ما يزيد قليلاً عن عامين. ولكن إعدادها في الفندق وتشغيل الفندق… استغرق الأمر ثلاثة أشهر فقط، لذلك نحن نعمل بجد للحصول على كل شيء”. المعدة لهذا العام.

وقال ماركوفيتش: “الشيء الجميل في هذه الفنادق هو أننا لا نحتاج إلى التوصل إلى استراتيجية تسويقية خيالية أو أي شيء، يمكننا فقط احتضانها ومشاركتها هذه القصة التاريخية الجميلة”.

“تبلغ الأسعار عادةً 5000 ريال سعودي (1333 دولارًا) في الليلة أو أكثر، ولكن اعتمادًا على الحدث الموسمي في جدة، يمكن أن تنخفض أو ترتفع بنسبة معينة اعتمادًا على مكان الإقامة”.

الضيافة وتناول الطعام في جميع الفنادق مستوحى من النكهة السعودية الأصيلة، وقال ماركوفيتش: “لقد قمنا بتعيين طهاة شباب رائعين يقومون بإعداد أطباق مستوحاة من المطبخ السعودي الأساسي، ولكن مع لمسة عصرية راقية ولمسة أنيقة”. .

تمثل الاتفاقية الأخيرة بين مشروع منطقة جدة التاريخية وشركة البلد للتنمية فصلاً جديدًا في تشغيل الفنادق التراثية.

ومن خلال إدارة 34 بيتاً تراثياً بموجب هذه الشراكة، تهدف شركة البلد للضيافة إلى تقديم تجارب ضيافة أصيلة تحتفي بثقافة المنطقة.

إن الالتزام بالحفاظ على التاريخ وتقديم تجارب غنية يجعل منطقة جدة التاريخية وجهة مرغوبة للزوار من جميع أنحاء العالم.

يمثل افتتاح أول ثلاثة فنادق تراثية في المنطقة التاريخية بجدة علامة بارزة في الجهود المبذولة للحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه.

READ  إن الإعادة القسرية للسوريين من قبل لبنان غير آمنة وغير قانونية - الجمهورية العربية السورية