Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

سينما أخيل بدبي تستضيف النسخة الأولى من أسبوع السينما العربية

سينما أخيل بدبي تستضيف النسخة الأولى من أسبوع السينما العربية

تستضيف سينما أخيل بدبي النسخة الأولى من أسبوع السينما العربية في الفترة من 7 إلى 16 أكتوبر، حيث تعرض الأفلام الطويلة والقصيرة.

بدأ الحدث كحدث سنوي مستمر في ملعب السرجال أفينيو، لتسليط الضوء على المواهب من المنطقة.

ينطلق أسبوع السينما العربية الذي يستمر لمدة 10 أيام برعاية ربيع الخوري بفيلم المخرج الأردني الحائز على جائزة البافتا باسل غندور “الأزقة”.

وقالت بودينا قاسم، مؤسسة سينما عقيل، السينما المستقلة الوحيدة في الإمارات العربية المتحدة: “إن النسخة الأولى من أسبوع السينما العربية تحقق مهمتنا في أن نكون موطناً للسينما وصانعي الأفلام العرب المستقلين”.

وأضافت: “مع حضور نخبة قوية من المتحدثين وصانعي الأفلام القادمين إلى دبي، يجمع البرنامج قصصًا من 11 دولة عربية، ويعرض تسعة أفلام طويلة وستة أفلام قصيرة، ويسلط الضوء على تسع مخرجات من جميع أنحاء المنطقة. وفي ظل غياب مهرجان وطني للسينما، أنا فخور بتخصيص منصتنا لتقديم برنامج يحتفل سنويًا بالصناعات السينمائية الناشئة في منطقتنا؛ منحهم الاهتمام الذي يستحقونه بشدة.”

سيتم تقديم معظم الأفلام إلى الجمهور الإماراتي لأول مرة. ستتيح سينما أخيل للجمهور فرصة مقابلة المخرجين في عروض أفلامهم. وسيتضمن ذلك اجتماعًا خاصًا مع الممثل الفلسطيني الشهير صالح بكري في 9 أكتوبر، حيث سيعقد فصلًا دراسيًا رئيسيًا لمناقشة مسيرته المهنية وتعاوناته مع صانعي الأفلام العرب.

وقالت رفيعة الخوري، منسقة البرنامج: “تم تصميم أسبوع السينما العربية ليجمع بين مواضيع متنوعة للروايات العربية، بالإضافة إلى استضافة وعرض أعمال مبتكرة لفنانين مشهورين وناشئين من العالم العربي. أعدادهم وانتصاراتهم وكفاحهم ولحظات سعادتهم الشخصية. كل واحد منهم فريد من نوعه، ويتحدث ويتحدث عن المواهب في منطقتنا. تم تصميم البرنامج لإثارة المحادثة وتشجيع النقاش، وكل ذلك أصبح ممكنًا بفضل حضور المبدعين في العروض الخاصة بهم.

READ  الكويت تحكي على مستوى جامعة الدول العربية تحديات التجربة المنزلية - التوقيت العربي

تبلغ تكلفة التذاكر 56.50 درهماً إماراتياً، وهي متاحة عبر الإنترنت مع الجدول الزمني الكامل للأفلام.