Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

تونس والمملكة العربية السعودية تقودان الطريق في اعتماد القطاع الصحي وتتطلعان إلى توسيع الشبكة العربية

تونس والمملكة العربية السعودية تقودان الطريق في اعتماد القطاع الصحي وتتطلعان إلى توسيع الشبكة العربية

خلال ورشة عمل رئيسية عقدت يوم الأربعاء، ناقشت الهيئة الوطنية التونسية للتقييم والاعتماد في القطاع الصحي (INEAS) والمجلس المركزي السعودي لاعتماد المؤسسات الصحية (CBAHI) تطور ومستقبل اعتماد القطاع الصحي. وترأس وزير الصحة التونسي علي المرابط ونظيره السعودي فهد بن عبد الرحمن الجلاجل الحدث الذي ركز على تبادل الرؤى العلمية والعملية لتعزيز الشراكة القائمة بينهما في مجال التنمية الصحية.

تعزيز التعاون الثنائي

منذ توقيع مذكرة التفاهم في عام 2018، تعمل كل من INEAS وCBAHI على وضع معايير مشتركة لاعتماد المنشآت الصحية. وكانت الجلسة بمثابة منصة للوزيرين لتسليط الضوء على الخطوات الهامة التي تم تحقيقها في بلديهما في تطوير أنظمة اعتماد وطنية قوية. وشدد الوزير مرابط على الدور الهام لتبادل المعرفة والخبرة في تحسين النظم الصحية وتحسين جودة الخدمات. يمثل هذا المشروع المشترك خطوة هامة إلى الأمام في التعاون التونسي السعودي الذي يستهدف الرعاية الصحية.

مقترح الشبكة العربية للاعتماد الصحي

وكان من أبرز ما تناولته ورشة العمل اقتراح الوزير مرابط بإنشاء شبكة الاعتماد الصحية العربية. تهدف هذه الفكرة الحكيمة إلى الجمع بين المنظمات المعنية بالتقييم والاعتماد الصحي في الدول العربية، وتوفير الدعم الفني الذي تشتد الحاجة إليه للدول العربية والأفريقية التي لا تملك مثل هذه الأنظمة. ومن الممكن أن يؤثر إنشاء هذه الشبكة بشكل كبير على المشهد الصحي في المنطقة، مما يضمن توحيد الجودة والمعايير عبر الدول الأعضاء.

التزام المملكة العربية السعودية بالتعاون المتعدد الأطراف

وأعرب الوزير الجلاجل عن رغبة المملكة العربية السعودية في توسيع وتنويع تعاونها مع تونس في قطاع الصحة. وتؤكد مهمته، في الفترة من 28 فبراير إلى 1 مارس، التزام المملكة العربية السعودية بهذه القضية، مما يشير إلى مستقبل واعد للمبادرات الصحية الإقليمية الأوسع. تسلط شبكة الاعتماد الصحية العربية المقترحة الضوء على إمكانية بذل جهود تعاونية لتجاوز الحدود الوطنية، وتعزيز نهج موحد لتعزيز الصحة والاعتماد في جميع أنحاء العالم العربي.

READ  محور الصين وروسيا 'خطر على العلوم العالمية'

ومع استمرار تونس والمملكة العربية السعودية في بناء شراكتهما، فإن الآثار المترتبة على قطاع الصحة في كلا البلدين وفي جميع أنحاء المنطقة العربية عميقة. سيؤدي إنشاء إطار اعتماد مشترك والشبكة المقترحة إلى تعزيز التحسينات الكبيرة في جودة الرعاية الصحية والوصول إليها. ولا يجسد هذا المشروع المشترك قوة الشراكة فحسب، بل يشكل أيضًا سابقة جديرة بالثناء للتعاون الدولي في مجال تعزيز الصحة وتوحيد المعايير.