Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

تقرير: التضخم في السعودية يتراجع إلى 1.6 بالمئة في مارس

تقرير: التضخم في السعودية يتراجع إلى 1.6 بالمئة في مارس

انخفض معدل التضخم في المملكة العربية السعودية بشكل طفيف في مارس، حيث انخفض إلى 1.6 بالمائة من 1.8 بالمائة في فبراير، وفقًا لأحدث تقرير. الهيئة العامة للإحصاء (الهيئة العامة للإحصاء). وشهد مؤشر أسعار المستهلك في المملكة العربية السعودية هذا الانخفاض الطفيف بسبب التغيرات في قطاع الأغذية والمشروبات.

وأشار التقرير إلى انخفاض مؤشر التضخم الشهري في السعودية بنسبة 0.7 في المائة في قطاع الأغذية والمشروبات، فيما انخفضت أسعار اللحوم والدواجن بنسبة 0.6 في المائة. بالإضافة إلى ذلك، انخفضت أسعار وسائل النقل والمفروشات والأجهزة المنزلية بنسبة 0.7 بالمئة. كما تراجعت أيضًا قطاعات الترفيه والثقافة والاتصالات والتبغ.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت أسعار السكن والمياه والكهرباء والغاز وفئات الوقود الأخرى بنسبة 0.7 في المئة. كما شهد قطاع السلع والخدمات الشخصية نموا بنسبة 0.3 في المائة، في حين شهد قطاع الملابس والأحذية نموا بنسبة 0.1 في المائة. والجدير بالذكر أن أسعار التعليم والمطاعم والفنادق والرعاية الصحية ظلت دون تغيير في مارس.

اقرأ: التضخم في قطر ينخفض ​​1.4 بالمئة في مارس مع انخفاض أسعار المواد الغذائية والمشروبات

التضخم السنوي

وعلى أساس سنوي، ارتفع معدل التضخم في السعودية بنسبة 1.6 في المائة في مارس 2024 مقارنة بـ 2.7 في المائة في مارس 2023. وترجع الزيادة إلى زيادة أسعار السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 8.8 في المائة، وزيادة بنسبة 0.9 في المائة. ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمشروبات. ومع ذلك، انخفضت أسعار النقل بنسبة 1.8%، وانخفضت السلع والخدمات الشخصية بنسبة 1.1% على أساس سنوي.

وكانت أسعار الإيجارات المحرك الرئيسي وراء زيادة التضخم السنوي في السعودية في مارس/آذار 2024، مع زيادة إيجارات المنازل الحقيقية بنسبة 10.5 بالمئة. وارتفعت أسعار المطاعم والفنادق 2.4 بالمئة، بينما ارتفعت أسعار الخدمات الغذائية 2.2 بالمئة. وبالمثل، سجل قطاع الترفيه والثقافة ارتفاعا بنسبة 0,7%، مدفوعا بارتفاع أسعار العطلات والسياحة. بينما انخفضت الأسعار في قطاع الأثاث والأجهزة المنزلية، وكذلك أسعار الملابس والأحذية.

READ  يشرح محلل النفط "الخوف" ، وبالتالي دفع الأسعار للوراء من أعلى مستوى لها في 7 سنوات

للمزيد من الأخبار الاقتصادية اضغط هنا هنا.