Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

باحثون يعثرون على عضو بشري جديد – عرب تايمز – أخبار الكويت

باحثون يعثرون على عضو بشري جديد – عرب تايمز – أخبار الكويت

تمت قراءة هذه الرسالة 467 مرة!

العلماء في مجال التشريح البشري فرصة لعضو جديد.

هولندا 22 إبريل: توصل علماء المعهد الهولندي للسرطان إلى اكتشاف رائع أثناء دراسة سرطان البروستاتا، وهو اكتشاف عضو غير معروف حتى الآن في جسم الإنسان.

أثناء التحقيق في سرطان البروستاتا، أجرى الفريق سلسلة من الأشعة المقطعية والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني على المرضى الذين تم حقنهم بالجلوكوز المشع. ومن المعروف أن هذا الجلوكوز يرتبط ببروتين BSMA الموجود على خلايا سرطان البروستاتا، مما يجعل الأورام تضيء عند إجراء عمليات المسح ويساعدها على اكتشافها.

لكن ما لفت انتباه الباحثين هو الإضاءة غير المتوقعة للبقع على رأس الإنسان. وكشف المزيد من الفحص عن وجود الغدد اللعابية الموجودة بالقرب من تقاطع تجويف الأنف والبلعوم، والتي أطلق عليها الفريق اسم “الغدة اللعابية الحدبية”.

وأوضح الدكتور فوتر فوجل، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، أن هذه الغدد قد تلعب دورا في تليين الجزء العلوي من الحلق خلف الأنف والفم. يتحدى هذا الاكتشاف الافتراضات السابقة حول تشريح رأس الإنسان ويلقي الضوء على تعقيدات الهياكل الداخلية للجسم.

وللتحقق من النتائج التي توصلوا إليها، قام الفريق بتحليل فحوصات 100 مريض، وجميعهم أظهروا مرض الغدة اللعابية الأقنوية. بالإضافة إلى ذلك، أكد فحص الجثث وجود هذه الغدد، مما يدل على وجودها لدى جميع الأفراد.

قد يكون لهذا الفهم الجديد للتشريح البشري آثار كبيرة على العلاجات الطبية، خاصة في أنظمة العلاج الإشعاعي التي تستهدف الرأس والرقبة. في السابق، كانت المنطقة التي توجد فيها الغدد اللعابية الأقنوية يتم استهدافها غالبًا، مما يؤدي إلى آثار جانبية غير متوقعة مثل جفاف الفم بعد العلاج.

يحتوي جسم الإنسان بالفعل على ثلاث غدد لعابية رئيسية، ويضيف اكتشاف الغدد اللعابية الأقنوية بعدًا آخر لفهمنا لصحة الفم وتشريحه. تقع هذه الغدد في جزء مميز من الرأس، وتنضم إلى الغدد النكفية وتحت الفك السفلي وتحت اللسان في أدوارها في إنتاج اللعاب ووظيفة الفم.

READ  المكتب الثقافي السعودي في اليابان يحتفل باليوم العالمي للغة العربية

تمت قراءة هذه الرسالة 467 مرة!