Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

المملكة العربية السعودية تسخر الطاقة الشمسية لتمهيد الطريق لمستقبل أكثر إشراقا

المملكة العربية السعودية تسخر الطاقة الشمسية لتمهيد الطريق لمستقبل أكثر إشراقا

المملكة العربية السعودية تسخر الطاقة الشمسية لتمهيد الطريق لمستقبل أكثر إشراقا

عبر مساحات شاسعة من شبه الجزيرة العربية، تترسخ ثورة الطاقة المتجددة بهدوء. المملكة العربية السعودية، التي جاءت لتعريف عصر الوقود الأحفوري، مشغولة بالتخطيط لاستبداله. علاوة على ذلك، فإن المملكة لا تتبنى الطاقة المتجددة فحسب، بل تهدف إلى قيادة الابتكار والتعاون الإقليمي، مما يمهد الطريق لمستقبل الطاقة المستدامة.

وتنطوي الخطة الطموحة على نهج متعدد الجوانب، حيث تجذب التقنيات المتطورة إلى المملكة، وتشجع التصنيع المحلي، وتطوير القوى العاملة الماهرة. وتقع الطاقة الشمسية الكهروضوئية في قلب هذا التحول، مع الاستفادة من الطاقة الشمسية الوفيرة في المملكة العربية السعودية.

وتدعم خطط المملكة التوجهات العالمية، حيث تعد تكنولوجيا الطاقة الشمسية الكهروضوئية رائدة بوضوح في تحول الطاقة، حيث تهيمن على مجموعات قدرات الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم. وستشكل الطاقة الشمسية الكهروضوئية 65 في المائة من إجمالي القدرة المتجددة المضافة بحلول عام 2022، لتصل إلى 220 جيجاوات من المنشآت الجديدة، وفقا لوكالة الطاقة الدولية. وهذه زيادة بنسبة 26 بالمائة عن عام 2021 وأكبر نمو مطلق في التوليد لجميع التقنيات المتجددة في عام 2022.

علاوة على ذلك، تتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يستمر التوسع في الطاقة المتجددة على مدى السنوات الخمس المقبلة، مع زيادة القدرات السنوية المضافة سنويًا حتى عام 2026.

وتريد الحصول على نصف مزيج الطاقة لديها من مصادر متجددة بحلول عام 2030. وقد أنشأت البرنامج الوطني للطاقة المتجددة كجزء من رؤية 2030 لنشر الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية. وتضع الخطة خطة لتنويع مصادر الطاقة في المملكة وتعزيز النمو الاقتصادي وضمان الاستقرار المالي على المدى الطويل. ويستمر الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، حيث تتطلع البلاد إلى مشاريع طاقة منخفضة الكربون بقيمة 270 مليار دولار بحلول عام 2030.

READ  الجمهورية العربية السورية - تقدم المساعدة الطارئة للمزارعين المعرضين للجراد الصحراوي

وتماشيًا مع هذه الرؤية، قامت نادك، إحدى أكبر الشركات الزراعية وتصنيع الأغذية في الشرق الأوسط، بنشر أحد أكبر برامج اتفاقيات شراء الطاقة للشركات في مجال الطاقة الشمسية. تعمل منشأة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 30 ميجاوات المملوكة لشركة إنجي على تقليل استهلاك الشركة للوقود بمقدار 124000 برميل من مكافئ النفط سنويًا و53000 طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا. وتغطي الصفقة التي تبلغ مدتها 25 عاماً 75,000 وحدة كهروضوئية ثنائية الجانب موزعة على مساحة 766,000 متر مربع، حجم وتأثير هذه المبادرات.

استخدمت شركة نادك نموذج تمويل البناء والتملك والتشغيل ونقل الملكية، والذي يسمح لشركة خدمات الطاقة بالتمويل والبناء والتملك والتشغيل لفترة من الوقت، ثم نقل الملكية والتشغيل. عميل. يقدم هذا النهج المبتكر مكافآت مستدامة وطويلة الأجل بدون أي تكاليف مقدمة، وموثوقية بدون استخدام اليدين، وبصمة منخفضة لثاني أكسيد الكربون.

على الرغم من كل ما تعد به الطاقة الشمسية، إلا أنها لا تخلو من التحديات. أولاً، تعتبر الطاقة الشمسية قطاعاً جديداً وناشئاً نسبياً في المملكة العربية السعودية ويتطلب سياسات وأنظمة واضحة ومتسقة لنموها وتطورها. وقد تشجع هذه المبادئ التوجيهية مشاركة القطاع الخاص، وتحدد الأهداف والمعايير لتوليد الطاقة الشمسية واستهلاكها، وتعالج قضايا مثل استخدام الأراضي، والأثر البيئي، والوصول إلى الشبكة.

كما أن أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية معقدة، وتتضمن العديد من المكونات والتقنيات، من الألواح الكهروضوئية إلى العاكسات والبطاريات وأجهزة التحكم والعدادات. يتطلب دمج هذه المكونات والتقنيات في كل وظيفي التصميم والتركيب والتشغيل والصيانة المناسبين لضمان الأداء والفعالية الأمثل. كما يجب أيضًا تخصيص أنظمة الطاقة الشمسية وتكييفها مع المناخ المحلي وظروف الموقع مثل درجة الحرارة والغبار والرطوبة والإشعاع.

وكما هو متوقع عند تقديم مفهوم مبتكر إلى صناعة ناضجة، غالبًا ما تواجه الطاقة الشمسية على نطاق المرافق مشكلات التكامل. الطاقة الشمسية هي مصدر متقطع ومتغير للكهرباء، ويخضع لتوافر وشدة ضوء الشمس، والذي يختلف على مدار اليوم والفصول. وهذا يمثل تحديات دمج الطاقة الشمسية مع شبكة الطاقة الحالية، الأمر الذي يتطلب التوازن بين العرض والطلب في جميع الأوقات.

READ  تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عربياً والمرتبة 11 في مؤشر المعرفة العالمي.

تشمل عوائق التكامل تقلبات الجهد، وانحرافات التردد، وقضايا جودة الطاقة، ومخاوف استقرار الشبكة وموثوقيتها. ولمعالجة هذه المشكلات، يجب على مطوري مشاريع الطاقة الشمسية مراعاة المتطلبات الفنية والتشغيلية للشبكة، مثل رموز الشبكة ومعايير الربط البيني والخدمات الإضافية.

أدى النقص العام في الوعي بين عامة الناس والمستخدمين النهائيين المحتملين إلى إعاقة الاعتماد الشامل للطاقة الشمسية. لا تزال الطاقة الشمسية مفهومًا جديدًا وغير مألوف نسبيًا للعديد من السعوديين، مما يستدعي المزيد من الوعي والتعليم حول فوائدها وفرصها بالإضافة إلى التحديات والحلول. ستساعد برامج الألفة والتعليم في دفع اعتماد واعتماد الطاقة الشمسية وتعزيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في هذا القطاع.

وهذه التحديات ليست مستعصية على الحل، ولكنها تؤكد الحاجة إلى استراتيجية شاملة تتضمن الوضوح التنظيمي، والتعليم الفني، وإدارة التكاليف الاستراتيجية. ويمكن معالجة بعض أوجه القصور هذه من خلال دمج أفضل الممارسات والدروس المستفادة من تطبيقات الطاقة الشمسية الناجحة في جميع أنحاء العالم، مثل تلك الموجودة في المملكة العربية السعودية والاتحاد الأوروبي.

ربما يكون إنشاء الإطار التنظيمي والمؤسسي الأساسي هو الدرس الأكثر أهمية الذي يمكن أن تتعلمه المملكة من الأسواق الناضجة. ويشمل ذلك المعايير والأكواد والتصاريح بالإضافة إلى التراخيص والعقود واتفاقيات الربط البيني. وبالإضافة إلى ذلك، هناك ضمان الجودة والرصد والتقييم والإنفاذ. تعتبر هذه السياسات ضرورية لضمان سلامة وموثوقية وكفاءة أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية وحماية حقوق ومصالح المالكين والمستهلكين والمرافق.

وتستخدم الإعانات والحوافز على نطاق واسع في أوروبا، وقد ساعدت في خفض التكلفة وزيادة اعتماد أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية. والأمثلة على المملكة العربية السعودية كثيرة، من المنح أو القروض أو الإعفاءات الضريبية أو التخفيضات أو الإعفاءات. يمكن لهذه الحوافز أن تحفز الطلب والعرض على أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية وتخلق سوقًا تنافسية لمنتجات وخدمات الطاقة الشمسية الكهروضوئية.

READ  اندلع حريق في ناطحة سحاب في تشانغشا ، الصين

يعد صافي القياس تقنية أساسية في عصر الطاقة المتجددة. تسمح هذه الآلية للمالكين ببيع الكهرباء الزائدة للشبكة. إنها تقنية راسخة في أوروبا وبلدان أخرى تعمل على خفض فواتير الكهرباء، وزيادة التوفير لأصحاب الطاقة الشمسية الكهروضوئية، وتعزيز الاستخدام والإدارة الفعالين لأنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية. ومن خلال الاستفادة من مجموعة واسعة من الخبرات العالمية، ستتمكن المملكة من استكشاف سبل تكنولوجية جديدة، مع المشاركة بنشاط في نقل المعرفة، مما يؤدي إلى زيادة قدراتها في مجال الطاقة الشمسية.

في الوقت الذي تسعى فيه المملكة العربية السعودية نحو مستقبل مستدام يعتمد على الطاقة الشمسية، فهي رائدة إقليمية ونموذج ملهم للعالم. ومن خلال التغلب على التحديات بمرونة وتبني النماذج المبتكرة، لا تقوم المملكة بتسخير قوة الشمس فحسب، بل تمهد الطريق أيضًا لغد أكثر إشراقًا ونظافة واستدامة.

محمد الحجاج هو الرئيس التنفيذي لشركة إنجي السعودية.

إخلاء المسؤولية: الآراء التي عبر عنها الكتاب في هذا القسم خاصة بهم ولا تعكس بالضرورة آراء عرب نيوز.