Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

الملك تشارلز الثالث يلفت الأنظار وهو يرتدي ربطة عنق العلم اليوناني

أثار الملك تشارلز الثالث بعض الدهشة يوم الجمعة عندما ارتدى ربطة عنق مزينة بالأعلام اليونانية في قمة المناخ COP28، بعد أيام من الخلاف الدبلوماسي بين حكومة المملكة المتحدة واليونان حول رخام البارثينون.

ومن المفترض أن يكون العاهل البريطاني غير سياسي، لكن الكثيرين في اليونان فسروا ربطة العنق على أنها بادرة تضامن مع قضيتهم. ارتداه تشارلز عندما التقى برئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك وألقى كلمة أمام قمة الأمم المتحدة في دبي.

ولد والد الملك الراحل، الأمير فيليب، في عائلة ملكية يونانية، ويتمتع تشارلز بعلاقات عميقة مع البلاد.

ورفض قصر باكنغهام التعليق على رقبة الملك. لكن المسؤولين أشاروا إلى أن تشارلز ارتدى ربطة العنق من قبل، في الأسبوع الماضي.

جاء ذلك قبل أن يفاجأ سوناك ويغضب حكومة أثينا بإلغاء اجتماع كان مقررا يوم الثلاثاء مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس قبل ساعات فقط من الموعد المقرر لبدء الاجتماع. واتهم سوناك الزعيم اليوناني بالإخلال بوعده من خلال محاولته “بشكل جذري” عدم القيام بحملة علنية من أجل إعادة المنحوتات القديمة المأخوذة من معبد البارثينون في أثينا قبل قرنين من الزمن والموجودة الآن في المتحف البريطاني.

وتنفي الحكومة اليونانية أن يكون ميتسوتاكيس قد وافق على عدم الضغط من أجل إعادة المنحوتات الرخامية خلال الزيارة.

ويحظر القانون على المتحف البريطاني إعادة المنحوتات إلى اليونان، لكن قادته تفاوضوا على تسوية مع السلطات اليونانية، بما في ذلك قرض طويل الأجل.

واتهم جورج أوزبورن، رئيس مجلس أمناء المتحف، سوناك بإلقاء “بدلته” على الآثار، وقال إن تلك المفاوضات ستستمر.

ورفض سوناك الفكرة وقال إن اليونان لا يمكنها استعارة الرخام ما لم تعترف “بالحق القانوني” لبريطانيا في القيام بذلك، وهو ما كانت الحكومة في أثينا مترددة في القيام به.

READ  الحاصل على ميدالية باف براونلو يتجنب السجن لارتكابه جريمة غير قانونية