Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

العمل والمتعة: السعودية تطلق برنامجاً تدريبياً لقطاع الترفيه

العمل والمتعة: السعودية تطلق برنامجاً تدريبياً لقطاع الترفيه

جدة: أعلنت حكومة المملكة العربية السعودية عن إطلاق مبادرة جديدة لتعزيز قطاع الترفيه في البلاد، وتبحث عن أفراد مؤهلين للمشاركة.

ويتبع برنامج زمالة الترفيه، الذي تنظمه الهيئة العامة للترفيه، نهجًا ثلاثي المحاور لتطوير القطاع من حيث الأهداف والأنشطة والترفيه الإلكتروني.

يسعى العنصر المستهدف إلى تزويد المشاركين بالمعرفة اللازمة لتشغيل أماكن الترفيه مثل المتنزهات الترفيهية.

ويركز قسم العمليات على تطوير المهارات المطلوبة لتخطيط وتنظيم وتصميم الفعاليات الكبيرة مثل المهرجانات والحفلات الموسيقية، بينما يهتم مكون الترفيه الإلكتروني بتصميم وإدارة وتشغيل المسابقات والمسابقات وغيرها من الفعاليات.

ويعد المشروع الجديد جزءًا من مبادرة “صناع السعادة” التي أطلقتها الهيئة العامة للترفيه، والتي تسعى إلى الاستفادة من معارف ومهارات خبراء الصناعة من جميع أنحاء العالم لتطوير قطاع الترفيه في جميع أنحاء المملكة.

سيعمل المشاركون في برنامج الزمالة، الذي يستمر لمدة ستة إلى ثمانية أشهر، مع الجامعات والمنظمات الترفيهية في جميع أنحاء العالم وستتاح لهم الفرصة للحصول على مؤهلات معترف بها عالميًا.

تشمل المواضيع التي تتناولها الدورة تصميم تجربة الزائر، والخدمات اللوجستية وإدارة سلسلة التوريد، وإدارة الحشود، وخدمات الرعاية الصحية.

يتم الآن دعوة الأفراد المؤهلين تأهيلا مناسبا لتقديم الطلبات، وسيتم تغطية جميع نفقات أولئك الذين تم اختيارهم – بما في ذلك الإقامة والسفر – طوال مدة البرنامج.

تم إنشاء الهيئة العامة للترفيه في عام 2016 كجزء من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية في المملكة. ومنذ ذلك الحين، أصدرت ما يقرب من 4000 ترخيص وتصريح، وسمحت لأكثر من 2500 شركة بإطلاق مشاريع ترفيهية، وحققت أرباحًا تزيد على مليار دولار، واجتذبت 75 مليون زائر.

أُعلن في عام 2018 أن المملكة العربية السعودية تخطط لاستثمار 64 مليار دولار في قطاع الترفيه على مدى العقد المقبل.

READ  التحديث الصحي الجديد لكيت ميدلتون يسبب حالة من عدم اليقين بين عائلتها المالكة