Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

العلاقات الاقتصادية السعودية الماليزية تتعزز مع إطلاق مجلس الأعمال

العلاقات الاقتصادية السعودية الماليزية تتعزز مع إطلاق مجلس الأعمال

الرياض: أظهر الإنفاق على نقاط البيع في المملكة العربية السعودية انخفاضًا بنسبة 6.9 في المائة في الأسبوع الثالث من شهر مايو مقارنة بالأيام السبعة السابقة، ليصل إلى 11.65 مليار ريال سعودي (3.11 مليار دولار)، حسبما أظهرت أرقام رسمية.

وأظهرت أحدث البيانات الصادرة عن البنك المركزي السعودي، المعروف باسم مؤسسة النقد العربي السعودي، أن الإنفاق على المشروبات والمواد الغذائية، التي تمثل الحصة الأكبر بنسبة 15 في المائة، انخفض بنسبة 9.3 في المائة إلى 1.77 مليار ريال سعودي في الأسبوع المنتهي في 12 مايو. ما يصل الى 18.

في حين تراجعت تعاملات المطاعم والمقاهي، التي استحوذت على 14.8 في المائة، بنسبة 5.4 في المائة إلى 1.73 مليار ريال.

وجاء الإنفاق السعودي على مختلف السلع والخدمات، بما في ذلك منتجات العناية الشخصية واللوازم والصيانة والتنظيف، في ثالث أعلى حصة وانخفض بنسبة 7.1 في المائة خلال الأسبوع ليصل إلى 1.44 مليار ريال.

وبينما يمثل 1 في المائة فقط من إجمالي قيمة نقاط البيع لهذا الأسبوع، سجل الإنفاق على التعليم أكبر انخفاض، حيث انخفض بنسبة 23.2 في المائة إلى 152.33 مليون ريال.

وفي السنوات الأخيرة، حصل هذا القطاع على أعلى نسبة من الإنفاق الحكومي مقارنة بقطاعات الاقتصاد الأخرى. ويجري تحويل نظام التعليم من أجل إعداد القوى العاملة الوطنية بشكل أفضل للمنافسة في اقتصاد عالمي قائم على التكنولوجيا والمعلومات بشكل متزايد.

وشهد قطاع الاتصالات ثاني أكبر انخفاض في قيمة معاملات نقاط البيع، بانخفاض 10.1 في المائة إلى 95 مليون ريال.

ووفقاً لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي، فإن ما يقرب من 35 في المائة من الإنفاق على نقاط البيع حدث في الرياض، حيث بلغت قيمة المعاملات الإجمالية 4.04 مليار ريال سعودي. ومع ذلك، فقد انخفض هذا بنسبة 5.4% عن الأسبوع السابق.

READ  يقول منوتشين إن باراك تصرف ضد مصالح أنصاره

وقد شهدت الرياض توسعاً كبيراً وأصبحت مركزاً مركزياً للنمو والتطور. تعمل العديد من الشركات الجديدة في المدينة، تجذبها بيئتها الاقتصادية الديناميكية والفرص الإستراتيجية للاستثمار والابتكار.

وجاء الإنفاق في جدة في المركز الثاني بنسبة تقارب 14 في المائة من الإجمالي، ليصل إلى 1.65 مليار ريال؛ ومع ذلك، فقد سجل انخفاضا أسبوعيا بنسبة 6.2 في المئة.

والمدينتان اللتان سجلتا أكبر انخفاض في الإنفاق على نقاط البيع هما حائل وتبوك، بانخفاض 10.5 في المائة و10.4 في المائة على التوالي. وبلغت قيمة المعاملات في حائل 176 مليون ريال، وفي تبوك 221 مليون ريال.