Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

العرب يتنافسون على مراكز التأهل لكأس العالم

العرب يتنافسون على مراكز التأهل لكأس العالم

وتعد فلسطين وعمان والسعودية من بين المنتخبات العربية التي تتنافس على مكان في كأس العالم.

تتنافس المنتخبات العربية على مكان في نهائيات كأس العالم 2026 بعد تحقيق بعض الانتصارات الرائعة في الأردن والعراق وسوريا.

في هذه الأثناء، ألمح الأسطورة جوزيه مورينيو إلى احتمال انتقاله إلى الدوري السعودي للمحترفين، ويواجه المدرب المغربي وليد الركراكي انتقادات بعد أداء سيئ آخر مع أسود الأطلس.

تصفيات كأس العالم 2026 ساخنة بالنسبة لمنتخبات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

حصلت فرق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على نقاط رئيسية في تصفيات كأس العالم 2026، مما جعلها أقرب إلى المنافسة في أمريكا الشمالية على بطولة كرة القدم الأكثر شهرة في العالم.

تأهلت منتخبات العراق وقطر والإمارات العربية المتحدة وأوزبكستان إلى الدور الثالث من تصفيات آسيا بعد فوزها هذا الأسبوع.

وفازت قطر على الكويت 2-1 يوم الثلاثاء بفضل هدفين سجلهما ألموس علي البالغ من العمر 27 عاما والذي يتصدر حاليا قائمة هدافي البطولة.

فازت قطر بأربعة من أصل أربع مباريات في دور المجموعات قبل مباراتين متبقيتين.

تأهل العراق إلى المرحلة التالية بعد تحقيق أربعة انتصارات في دور المجموعات عقب فوزه الساحق على الفلبين 5-0 بفضل هدفين سجلهما البرازيلي المولد فابيو دي ليما.

وشهد فوز إيران 1-0 على تركمانستان، بينما فاز أوزبكستان على هونج كونج، تفوق الفريق الصيني على كل من ملي والذئاب البيضاء برصيد 10 نقاط، وهو ما يكفي للتأهل إلى الدور التالي.

كما فازت كل من سوريا وعمان والبحرين وفلسطين والأردن بمبارياتها هذا الأسبوع لمنح نفسها فرصة في كأس العالم 2026، في حين أن التعادل السعودي مع طاجيكستان شهد أيضاً هتافاتهم.

جوزيه مورينيو يفكر في الانتقال إلى السعودية

أثار جوزيه مورينيو مدرب روما السابق شائعات عن احتمال انتقاله إلى المملكة العربية السعودية بعد مشاركته الأخيرة مع المسؤولين الرياضيين في حركة الشباب في الرياض.

READ  البحرين تتجه للذهبية في ألعاب القوى العربية | ديلي تريبيون

بعد أسبوع من انفصاله عن روما، شارك مورينيو في مناقشات مع المدير الرياضي لحركة الشباب، ملمحًا إلى احتمال انتقاله إلى الشرق الأوسط.

وظهرت التكهنات بعد أن كشف مورينيو عن تلقيه عروضا من عدد من الأندية السعودية، من بينها الهلال والأهلي، في بداية الموسم.

وأدى تواجد مورينيو مؤخرا في المملكة العربية السعودية إلى تكثيف الشائعات حول مستقبله الإداري. وقد حضر الأحداث الرياضية الكبرى بما في ذلك مباراة الملاكمة لأنطوني جوشوا وسباق الجائزة الكبرى السعودي، مما أثار التكهنات حول احتمال انتقاله إلى المملكة.

في مقابلة مع فابريزيو رومانووتحدث مورينيو عن هذه التكهنات قائلاً: “لقد فتح كريستيانو الباب على أمل أن يتمكن من البقاء هناك والعيش هناك، ليستمتع بتطور بلد مهتم ولكنه يريد أن يكون بلدًا مختلفًا مع كرة القدم. غير متطور”.

وشدد مورينيو على أهمية استغلال كافة الفرص، خاصة في ظل خبرته والمشهد المتطور لكرة القدم.

وأضاف: “إذا سألتني في المستقبل، فالخبرة تقول لي ألا أقول أبدًا”.

غضب في ريكراجي بعد أداء الفريق المغربي المخيب في المباريات الودية

أصبح مشجعو كرة القدم المغربية يشعرون بالإحباط بشكل متزايد بسبب الأداء الأخير لأسود الأطلس.

شهدت المباريات الودية ضد أنجولا وموريتانيا، وهي أول مباراة للفريق بعد كأس إفريقيا للأمم المخيبة للآمال في يناير، أداءً مخيبًا للمغرب، مما أثار انتقادات من المدرب وليد الركراكي عبر الإنترنت.

ويلعب المغرب بقيادة حكيم زياش ضد أنغولا الجمعة وموريتانيا الثلاثاء. ولم يحقق أسود الأطلس الفوز إلا بفضل هدف مرماه في الدقيقة 72 سجله الأنجولي ديفيد جارمو.

وفي المباراة ضد موريتانيا التي أثارت الإعجاب خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية، أهدر الفريقان العديد من الفرص. وانتهت المباراة بالتعادل السلبي 0-0.

وأقيمت المباراتان في مدينة أغادير بجنوب البلاد.

READ  إيلي جودران تفوز ببطولة الجولف 1A-3A ممثلة برينتلي ماونتن | رياضات

أسعد إبراهيم دياز، الإسباني المولد، الجماهير التي تبحث عن لاعب موهوب لتمثيل أسود الأطلس، عندما قرر اللعب للمنتخب المغربي بدلا من لاروخا.

جناح ريال مدريد، المولود لأب مغربي وأم إسبانية، مؤهل للعب لكلا البلدين.

وأثارت المباريات الباهتة انتقادات عبر الإنترنت من قبل المشجعين المغاربة، الذين سبق أن نالوا الثناء على قيادة أسود الأطلس إلى نصف نهائي كأس العالم 2022.

يعتقد الكثيرون أن المدرب “لم يتعلم شيئًا” بعد الأداء السيئ لبلاده في كأس الأمم الأفريقية، حيث كانوا من بين المرشحين لرفع الكأس.

وانتقد كثيرون افتقاره إلى الرؤية التكتيكية والفنية، فيما تعرض الفريق لانتقادات لعدم تسجيله الأهداف.

وقال الركراكي عقب المباراة: “لسنا سعداء، لسنا كذلك [right] حالة. هناك العديد من اللاعبين الجدد، [who need] حان الوقت للتكيف.”
“سيستغرق الأمر بعض الوقت لإيجاد حلول لتحسين أدائنا”.

في هذه الأثناء، تعادلت الجزائر مع جنوب أفريقيا في مباراة ودية على ملعب نيلسون مانديلا باي يوم الثلاثاء، سجل فيها كل فريق ثلاثة أهداف.

فاز المنتخب الجزائري على بوليفيا 3-2 -قبل أيام فقط- في أول مباراة ودية للمنتخب تحت قيادة المدرب الجديد فلاديمير بتكوفيتش، الذي خلف جمال بلماضي بعد خروجه من دور المجموعات بأمم أفريقيا. من مشجعي كرة القدم في جميع أنحاء القارة.