Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

الرئيس الباكستاني يحث على تعاون أكبر بين أعضاء منظمة التعاون الإسلامي في مجال العلوم والإسلاموفوبيا

الرئيس الباكستاني يحث على تعاون أكبر بين أعضاء منظمة التعاون الإسلامي في مجال العلوم والإسلاموفوبيا

تشيد باكستان بالحكم “الهام” الذي أصدرته المحكمة العليا للأمم المتحدة والذي يطالب إسرائيل بوقف الإبادة الجماعية في غزة

اسلام اباد: رحبت باكستان الجمعة بالقرار “الهام” الذي اتخذته المحكمة العليا التابعة للأمم المتحدة والذي يطالب إسرائيل بوقف الإبادة الجماعية للفلسطينيين في حربها ضد حركة حماس، وجددت دعوتها لوقف إطلاق النار في الأراضي الفلسطينية.

لم تصل محكمة العدل الدولية إلى حد الأمر بوقف إطلاق النار في غزة، لكنها قررت عدم إسقاط تهم الإبادة الجماعية ضد إسرائيل بسبب هجومها العسكري في غزة كجزء من حكم أولي في قضية رفعتها جنوب أفريقيا.

إن الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا للأمم المتحدة يوم الجمعة هو مجرد حكم مؤقت، ولكن قد يستغرق الأمر سنوات حتى تنظر محكمة العدل الدولية في القضية الكاملة التي رفعتها جنوب أفريقيا. ورفضت إسرائيل تهمة الإبادة الجماعية وطلبت من المحكمة إسقاط التهمة.

الأمم المتحدة ورحبت باكستان بالإجراءات المؤقتة، بما في ذلك حظر الأفعال التي تحظرها اتفاقية الإبادة الجماعية، والتي أمرت بها محكمة العدل الدولية، والتي قالت إن محكمة إسلام أباد خلصت، للوهلة الأولى، إلى أنها تتمتع بالولاية القضائية للنظر في القضية المرفوعة ضد إسرائيل. ادعاءات جنوب أفريقيا بالإبادة الجماعية “ذات مصداقية”.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان “نعتبر حكم محكمة العدل الدولية جاء في وقته ويشكل علامة فارقة في السعي لتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني ومحاسبة إسرائيل دوليا”.

“تدعو باكستان إلى التنفيذ الكامل والفعال لقرار محكمة العدل الدولية لضمان حقوق الإنسان الأساسية والكرامة والاعتراف بالشعب الفلسطيني كمجموعة فريدة من نوعها على النحو المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي.”

وقالت إسلام آباد إن تنفيذ هذه الإجراءات المؤقتة يتطلب وقفًا فوريًا وغير مشروط لإطلاق النار لإنهاء معاناة سكان غزة.

READ  دعوة للتصويت ودعم سمية في برنامج نجوم العلوم

وشنت إسرائيل هجومها الجوي والبري المكثف على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول بعد أن هاجم مسلحو حماس المجتمعات الإسرائيلية، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص، معظمهم من المدنيين، واختطاف 250 آخرين.

ودمر الهجوم مساحات شاسعة من الأراضي الفلسطينية وأدى إلى نزوح نحو 85 بالمئة من سكانها البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة من منازلهم. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية يوم الجمعة إن أكثر من 26 ألف فلسطيني استشهدوا.

ولا تعترف باكستان بإسرائيل كدولة، وتدعو إلى إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ومستقلة ومستمرة بحدود ما قبل عام 1967، وعاصمتها القدس الشريف، وحل شامل ودائم للقضية الفلسطينية. الأمم المتحدة ذات الصلة

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية إن إسلام آباد أكدت مجددا، الجمعة، دعمها الثابت للشعب الفلسطيني في “نضاله العادل والنزيه” من أجل تقرير المصير، فضلا عن دعم القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية.

وتهاجم قضية الإبادة الجماعية الهوية الوطنية لإسرائيل، التي تأسست كدولة يهودية بعد المذبحة النازية التي راح ضحيتها ستة ملايين يهودي خلال الحرب العالمية الثانية.

إن هوية جنوب أفريقيا الخاصة أمر بالغ الأهمية في رفع هذه القضية. وقارن الحزب الحاكم، المؤتمر الوطني الأفريقي، سياسات إسرائيل في غزة والضفة الغربية بتاريخها في ظل حكم الفصل العنصري من قبل الأقلية البيضاء، والذي حصر معظم السود في “أوطانهم” قبل أن ينتهي في عام 1994.