Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

الدول العربية تتألق بالطاقة المتجددة: تقرير اليونسكو العلمي

الدول العربية تتألق بالطاقة المتجددة: تقرير اليونسكو العلمي

وفي مجال أبحاث الطاقة، تحتل الدول المنتجة للنفط مكانة بارزة في العالم العربي، خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والنووية والوقود الأحفوري. وفي حين تتصدر المملكة العربية السعودية ومصر من حيث صافي الإنتاج، تبرز قطر والإمارات العربية المتحدة كأفضل الدول أداءً في المواضيع المتعلقة بالطاقة بالنظر إلى حجم السكان.

زادت الدول العربية حصتها العالمية من الأبحاث في مجال تكنولوجيات الوقود الأحفوري النظيف إلى 3.3%، وهو إنجاز كبير في منطقة يهيمن عليها كبار منتجي النفط والغاز. وفي الفترة من عام 2012 إلى عام 2019، برز العراق بين أفضل 1000 منشور متعلق بالطاقة مع أسرع معدل نمو، وشهد ارتفاعًا ملحوظًا بنسبة 530٪ في الإنتاج العلمي.

وعلى الرغم من النمو الإقليمي، لا يزال الإنفاق على البحوث أقل من 1% من الناتج المحلي الإجمالي في معظم الدول العربية، بما في ذلك مصر (0.96% في عام 2021، 0.53% في عام 2011) والإمارات العربية المتحدة (1.50% في عام 2021، 0.49% في عام 2011). وتساهم الدول العربية، التي يبلغ عدد سكانها 5.3% من سكان العالم، بنسبة 1.2% فقط من الإنفاق العالمي على الأبحاث.

المواعظ

يسلط تقرير اليونسكو للعلوم (2021) الضوء على المساهمات الكبيرة للمنطقة العربية في موضوعات الطاقة الرئيسية، مع التركيز على تقنيات الوقود الأحفوري الأنظف والمضاعفة الكبيرة للإنتاج العلمي في قطاعات الطاقة المتجددة من عام 2012 إلى عام 2019. والتكنولوجيات والوقود الحيوي والكتلة الحيوية وتقنيات الشبكات الذكية.

تقود الدول العربية، وخاصة المملكة العربية السعودية والجزائر ومصر والمغرب والعراق، الأبحاث العالمية في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية، مما يظهر نموًا كبيرًا. وتبرز دولة الإمارات في مجال تقنيات توربينات الرياح، إذ تساهم بنسبة 7% من الناتج العلمي العالمي في هذا المجال.

READ  الإمارات العربية المتحدة: العالمة اللبنانية نيفين خشاب تفوز بجائزة العقول العربية الكبرى في العلوم الطبيعية

ومع ظهور أهداف طموحة للطاقة المتجددة، فإن بلدان مثل مصر والمغرب وتونس والكويت وعمان تحدد استراتيجيات لتقديم مساهمات كبيرة. ويؤكد تقرير اليونسكو على الدور المهم للبحث العلمي في توجيه الدول العربية نحو اتجاهات السياسة الخضراء، لا سيما في مجال تقنيات الشبكات الذكية والنقل المستدام.

ويسلط التقرير الضوء على الاهتمام المتزايد بأبحاث تحلية المياه بين عامي 2012 و2019. إن الجهود المبذولة لتحلية المياه “الخضراء” واضحة، حيث تعتبر محطة تحلية المياه التي تعمل بالطاقة الشمسية في المملكة العربية السعودية بالقرب من مدينة القفجي مثالاً رائداً.

وتمتد القصة إلى تطوير مدن مستدامة في الجزائر ومصر والمملكة العربية السعودية والأردن، إلى جانب التزام أوسع بالطاقة المتجددة. وبفضل رؤى اليونسكو، تتجه الدول العربية نحو مستقبل مستدام وقائم على الابتكار، حيث تعمل مؤسسات مثل البنك الإسلامي للتنمية بنشاط على تعزيز العلوم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.