Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

الجامعة العربية تطالب بالتحرك لوقف الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

الجامعة العربية تطالب بالتحرك لوقف الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

القاهرة: بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري الوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزة مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألبيريس.

جاء ذلك خلال زيارة شكري إلى بروكسل، حيث ترأس وفد بلاده في الاجتماع العاشر لمجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر.

تدهور الوضع الإنساني في قطاع غزة، وأهمية الوقف الفوري لإطلاق النار وتسهيل وتنسيق ومراقبة عملية إيصال المساعدات الإنسانية. وناقش الجانبان بالتفصيل الخطوات الرامية إلى التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2720. .

وشدد شوغري على الدور التاريخي الذي تلعبه إسبانيا في دعم القضية الفلسطينية داخل أروقة الاتحاد الأوروبي، منوها بمسؤولية الجهات الدولية في التدخل ووضع حد للانتهاكات الحقوقية الإسرائيلية بحق المواطنين الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية.

وشدد شكري على أن الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة لن يتحقق إلا من خلال الضغط الدولي على إسرائيل.

وأشاد الباريز بالجهود المصرية لحل الأزمة في غزة وإيصال المساعدات الإنسانية ومنع تصعيد الصراع.

كما بحث شقري والباريز سبل تحسين التعاون بين مصر وأسبانيا على المستوى الثنائي وفي إطار الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن الوزيرين أعربا عن اهتمامهما بتأكيد رغبتهما المتبادلة في تعزيز الصداقة بين البلدين وتعزيز مختلف أشكال التعاون.

واتفقوا على سبل التصدي للتحديات الإقليمية والدولية القائمة.

واتفق الوزيران على مواصلة التشاور حول التحركات المنسقة لإنهاء الحرب في غزة، والحد من التبعات الإنسانية على الشعب الفلسطيني، وإحياء عملية السلام على أسس جدية تضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة.

وعقد شكري خلال زيارته إلى بروكسل اجتماعات ثنائية مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي والمفوضين الأوروبيين حول سياسات مثل الاقتصاد والطاقة والهجرة والمناخ والشؤون الإنسانية وإدارة الأزمات.

عقد شكري اجتماعًا ثنائيًا مع نائبة رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية البلغارية ماريا جابرييل، على هامش اجتماع مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر.

READ  الولايات المتحدة وإيران تراجعان نص الاتفاق النووي المحدث

وبحث الوزيران تعزيز فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين وزيادة التبادل التجاري وخاصة جذب الاستثمارات في قطاعات الصناعة والطاقة والزراعة والاستفادة من فرص الإنتاج المشترك بين البلدين في مختلف القطاعات.