Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

التحويلات الخارجية من السعودية تصل إلى 3.4 مليار دولار: مؤسسة النقد العربي السعودي

التحويلات الخارجية من السعودية تصل إلى 3.4 مليار دولار: مؤسسة النقد العربي السعودي

الرياض: ارتفعت تحويلات المغتربين الذين يعيشون في المملكة العربية السعودية بنسبة 12 في المائة على أساس سنوي إلى 12.6 مليار ريال سعودي (3.4 مليار دولار) في مايو.

وكشفت أحدث نشرة للبنك المركزي السعودي، المعروفة باسم مؤسسة النقد العربي السعودي، أن تحويلات مواطني المملكة زادت بنسبة 6 في المائة خلال الفترة، بإجمالي 6.18 مليار ريال، وهو الأعلى منذ نوفمبر 2022.

وهذا المبلغ أعلى أيضًا بنسبة 25 بالمائة عما كان عليه في أبريل.

ويعد تعافي سوق العمل بعد الجائحة، وارتفاع الرواتب في المملكة، والاستراتيجيات الحكومية الناجحة لجذب الوافدين والاحتفاظ بهم، وانخفاض تكاليف الصرف، من العوامل الرئيسية التي تدفع هذا الاتجاه التصاعدي.

إن التقدم في التكنولوجيا المالية والحلول المصرفية عبر الهاتف المحمول يجعل إرسال الأموال إلى الخارج أسهل وأكثر ملاءمة.

بالنسبة للسعوديين، تشمل العوامل الأخرى زيادة الالتزامات المالية مثل سداد القروض أو الرسوم الدراسية أو تكاليف الرعاية الصحية لأفراد الأسرة في الخارج.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يزيد مواطنو المملكة المنخرطون في التجارة الدولية من تدفقات التحويلات المالية إلى الخارج لتغطية النفقات أو الاستثمارات أو الشراكات المتعلقة بالأعمال التجارية.

تعد رواتب المغتربين في المملكة العربية السعودية من بين أعلى المعدلات في الشرق الأوسط، حيث يبلغ متوسط ​​دخل المسؤول التنفيذي أكثر من 100 ألف دولار سنويًا، مما يضع المعيار العالمي، وفقًا لموقع exat.com، وهي بوابة توفر المعلومات والمشورة للوافدين.

لقد أظهرت استراتيجية المملكة لجذب العمال الأجانب والاحتفاظ بهم نجاحاً، كما يتضح من البيانات الأخيرة الصادرة عن المؤسسة العامة السعودية للتأمينات الاجتماعية.

وقد ارتفع عدد غير السعوديين في نظام التأمينات الاجتماعية في المملكة بشكل ملحوظ، مما يعكس جهود الحكومة الناجحة في هذا المجال.

بالإضافة إلى ذلك، قامت العديد من الشركات متعددة الجنسيات بنقل مقرها الإقليمي إلى المملكة العربية السعودية، مما أدى إلى تحسين المشهد الاقتصادي في البلاد.

READ  امرأة من حيدر أباد تطلب مساعدة شركة طيران الشرق الأوسط لإعادة زوجها الذي تقطعت به السبل في المملكة العربية السعودية

ويهدف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى رفع الرياض إلى واحدة من أكبر 10 مراكز اقتصادية في العالم بحلول عام 2030 كجزء من مبادرة رؤية 2030 الأوسع لتنويع الاقتصاد وتحسين مكانتها العالمية.

وجهات نظر عالمية

تعتمد تدفقات التحويلات المالية على عوامل هيكلية ودورية في بلدان المصدر والمتلقية في عام 2023، وفقا لموجز الهجرة والتنمية الصادر عن البنك الدولي في يونيو/حزيران.

تعد أسواق العمل للعمال المهاجرين في بلدان المصدر، وسياسات الهجرة، وتحركات أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي، وانتشار قيم صرف العملات المتعددة في البلدان المتلقية، والحروب والصراعات من العوامل الرئيسية.

وقد أدى انتعاش أسواق العمل في البلدان ذات الدخل المرتفع في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وخاصة في أعقاب جائحة كوفيد – 19، إلى زيادة التحويلات المالية بشكل كبير، مع نمو العمالة بشكل أسرع بالنسبة للمهاجرين مقارنة بالعمال المحليين.

ووفقا للبنك الدولي، كانت المملكة العربية السعودية المتلقي الرئيسي للتحويلات المالية إلى الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي.

وبشكل عام، كانت الولايات المتحدة أكبر مصدر للتبادل على مستوى العالم، تليها المملكة المتحدة وسويسرا. بالإضافة إلى ذلك، من بين أفضل الدول المصدرة للتبادل هي دول مجلس التعاون الخليجي.

كما يسلط التقرير الضوء على أنه من بين دول مجموعة العشرين للتحويلات المالية، فإن المملكة العربية السعودية لديها أقل تكاليف المعاملات مع كوريا الجنوبية.

وفي الربع الرابع من عام 2023، على الرغم من أن الرسوم من مصادر التحويلات العالمية الرئيسية هذه كانت ثابتة نسبيًا عند 6.5% على أساس سنوي، إلا أنها ظلت أعلى من المتوسط ​​العالمي.

وهناك تباين كبير في المعدلات بين دول مجموعة العشرين، حيث تبلغ نسبة جنوب أفريقيا 12.8 في المائة، تليها اليابان بنسبة 7 في المائة.

READ  فر الرئيس الذي أطيح به في سريلانكا وعاد إلى البلاد

وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2023، أرسلت مصر 19.5 مليار دولار، تليها المغرب بـ 11.8 مليار دولار، ولبنان بـ 6.7 مليار دولار.

ونفذت مصر مبادرات لتحفيز نمو سوق التحويلات، بما في ذلك تعزيز القنوات الرقمية لتحويلات القطاع الرسمي، وإدخال منتجات ادخارية بدون عمولة للمصريين المغتربين من خلال البنوك، والإعلان عن تحرير سعر الصرف من قبل البنك المركزي المصري في مارس.

وفي جنوب آسيا، تتصدر الهند بـ 119.5 مليار دولار، تليها باكستان بـ 26.6 مليار دولار، وبنغلاديش بـ 22.2 مليار دولار.

وإلى جانب الإمارات العربية المتحدة، تمثل المملكة العربية السعودية والكويت وعمان وقطر 11 في المائة من إجمالي التحويلات المالية في الهند.