Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

التجارة الإماراتية: التجارة بين الدول العربية 700 مليار دولار: الغرف العربية

التجارة الإماراتية: التجارة بين الدول العربية 700 مليار دولار: الغرف العربية

وقال الدكتور خالد الحنابي الأمين العام لاتحاد الغرف العربية إن حجم التجارة بين الدول العربية يبلغ حاليا 700 مليار دولار أي ما يعادل 10-11% من التجارة العالمية.

وأشار في تصريحاته لوكالة أنباء الإمارات (وام) على هامش المؤتمر الوزاري الثالث عشر لمنظمة التجارة العالمية في أبوظبي إلى ضرورة تعزيز النمو من خلال توحيد المواصفات وتحسين الخدمات اللوجستية وتشجيع مشاركة القطاع الخاص.

وسلط الضوء على إمكانات التجارة وفرص الأعمال والتوظيف ونمو الناتج المحلي الإجمالي في البلدان العربية.

المركز المفضل

وقال حنفي إن الإنجازات التجارية التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة في تعزيز التجارة الحرة والاستثمار، تعتبر أساسية للنمو الاقتصادي العالمي. إن موقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية القوية يجعلها مركزًا مفضلاً للشركات العالمية، حيث تجتذب المستثمرين والتجار والمصنعين الذين يسعون للوصول إلى الأسواق الدولية.

وأوضح أن المستثمرين العالميين ينظرون إلى دولة الإمارات العربية المتحدة كمنصة انطلاق لاختراق الأسواق العالمية نظراً لسهولة بنيتها التحتية وسهولة الوصول إلى الأسواق. تؤكد استضافة البلاد للأحداث الدولية المرموقة مثل COP28 والمؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية على قيادتها العالمية ومهارات الاتصال وتأثيرها في المنتديات الدولية.

وقال إن وجود المنطقة العربية في مثل هذه الأحداث يساعد في صياغة السياسات من أجل تجارة عالمية أكثر حرية. تم تسليط الضوء على اجتماع المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة باعتباره حدثا كبيرا سيكشف عن أخبار مهمة للتجارة الدولية والعربية.

تعزيز المشاركة

وشدد الأمين العام على أهمية قواعد منظمة التجارة العالمية في التجارة الدولية، وشدد على ضرورة استخدام هذه القواعد لحماية المصالح وتعزيز المشاركة بشكل فعال.

وقال حنفي إن الاتفاقية تعزز دور اتحاد الغرف العربية في تمثيل القطاع الخاص العربي داخل منظمة التجارة العالمية، مما يؤدي إلى الحصول على صفة مراقب في المجموعات الفنية الرئيسية. ويمكّن هذا التقدم الاتحاد من ممارسة تأثير أكبر على القرارات التي تؤثر على حركات التجارة الدولية.

READ  أنصار البشير يمارسون الضربات القاسية للإطاحة بالحكومة السودانية |

يقدم القطاع الخاص مساهمة كبيرة في المنطقة العربية، حيث يمثل أكثر من 75% من الناتج المحلي الإجمالي، أي حوالي 3 تريليون دولار، ويلعب دوراً هاماً في توليد فرص العمل.

وشدد الدكتور حنفي على ضرورة مشاركة القطاع الخاص على نطاق واسع في التجارة لتعزيز نمو الأعمال والتنمية المستدامة في جميع أنحاء البلدان العربية.

التعاون الاقتصادي

وباعتباره منظمة اقتصادية عربية غير حكومية رائدة، يدعو اتحاد الغرف العربية إلى التعاون الاقتصادي والتكامل بين الدول العربية. وبعضوية الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية البالغ عددها 22 دولة في مجالات الأعمال والصناعة والزراعة، يسعى الاتحاد جاهداً إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية الإقليمية.

وأكد حنفي على أهمية دور الاتحاد في تعزيز التعاون التجاري في مجالات التجارة والاستثمار بين الدول العربية. وبالإضافة إلى ذلك، فهو يدعو إلى إنشاء سوق عربية مشتركة ويحدد المبادئ الأساسية اللازمة لخلق الوحدة الاقتصادية بين الدول العربية.

علاوة على ذلك، يدعم اتحاد الغرف العربية بشكل فعال مبادرات الحكومة والمجتمع المدني التي تهدف إلى تعزيز التنسيق والتكامل في مختلف القطاعات الاقتصادية، بما في ذلك التجارة والصناعة والزراعة والتمويل والاستثمار والخدمات.خدمة أخبار تريد أرابيا