Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

اقتصاديات الرعاية في المنطقة العربية

اقتصاديات الرعاية في المنطقة العربية

بديل

مستقبل اقتصاديات الدفاع في العالم العربي

العنوان الافتراضي

مستقبل اقتصاديات الدفاع في العالم العربي

هناك اعتراف متزايد بأهمية اقتصاد الرعاية في المنطقة العربية، حيث عوامل مختلفة مثل التغيرات الديموغرافية وعدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي والتحولات تجعل من الصعب ضمان توافر الرعاية الجيدة وإمكانية الوصول إليها لكبار السن والأطفال والمعاقين. أساليب تنظيم الأسرة. تعتمد المنطقة العربية بشكل كبير على العمال المنزليين المهاجرين الدوليين. أعضاؤها، الأمم المتحدة بالتعاون مع الوكالات وشركاء التنمية، بدأت منظمة العمل الدولية في المنطقة العربية عملاً مهمًا في مجال الاقتصاد الأمني.

الرأي والإحصاءات

  • تنص اتفاقية منظمة العمل الدولية لحماية الأمومة، 2000 (رقم 183) والتوصية المرتبطة بها (رقم 191) على حد أدنى لفترة إجازة الأمومة مدتها 14 أسبوعًا، على الرغم من أن عددًا قليلًا من البلدان في المنطقة يستوفي هذا الحد. وبإيقاع الإصلاحات القانونية الحالية، فإن البلدان المتبقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تضم ما يقرب من 80 مليون أم محتملة، سوف تستغرق 70 عاما على الأقل لسد الفجوات الحالية والمواءمة مع معايير منظمة العمل الدولية بشأن إجازة الأمومة.
  • تعد استمرارية سياسات إجازات الرعاية وخدمات الرعاية ضرورية لضمان بداية جيدة للأطفال وتأمين الدخل للعائلات، ولضمان خدمات الرعاية طويلة الأجل لكبار السن والمعاقين. تشير تقديرات منظمة العمل الدولية إلى أن الاستثمارات في رعاية الأطفال وخدمات الرعاية الطويلة الأجل في 12 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (البحرين، ومصر، والعراق، والأردن، والكويت، ولبنان، والمغرب، وعمان، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وتونس، والإمارات العربية المتحدة) يمكن أن تولد ما يقرب من 6 مليون. الوظائف بحلول عام 2035، بما في ذلك 5.1 مليون وظيفة مباشرة في رعاية الأطفال، ونحو 5.3 مليون وظيفة مباشرة في الرعاية الطويلة الأجل، و2.6 مليون وظيفة غير مباشرة في القطاعات غير المتعلقة بالرعاية. للمزيد من المعلومات: الرعاية في العمل الاستثمار في إجازة الرعاية والخدمات لتحقيق قدر أكبر من المساواة بين الجنسين في العمل التقرير دون الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • ويشكل الاستثمار الكافي في رعاية الأطفال أهمية خاصة ــ فكل دولار ينفق على حزمة الرعاية التي تعمل على زيادة الأجور الكافية المرتبطة برعاية الأطفال وخدمات الرعاية والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة يزيد الناتج المحلي الإجمالي بنحو 3 دولارات.
  • تعاني العديد من الوظائف في قطاع الرعاية من عجز تأديبي كبير، بما في ذلك ضعف الأجور، ونقص الضمان الاجتماعي، والقيود المفروضة على العمال الذين يشكلون نقابات. وينطبق هذا بشكل خاص على 6.6 مليون عامل منزلي في المنطقة. ويمثل هذا القطاع قدرا كبيرا من العمالة في المنطقة، حيث يمثل 12.3 في المائة من إجمالي العمالة، ولكن في بعض الحالات يتراوح بين خمس وربع القوة العاملة.
READ  ربما تم تمويل الدعوى من قبل بايدن خلال زيارته للمملكة العربية السعودية