Qsarpress

ما في ذلك السياسة والأعمال والتكنولوجيا والحياة والرأي والرياضة.

أحمد بن محمد يحضر جلسة ناصر بن حمد في قمة الإعلام العربي 2024

أحمد بن محمد يحضر جلسة ناصر بن حمد في قمة الإعلام العربي 2024

الملتقى الإعلامي للشباب العربي: التمسك بالهوية الوطنية يدفع الأمم إلى التقدم كما يقول ناصر بن حمد

وانعقدت الجلسة ضمن فعاليات اليوم الأول لقمة الإعلام العربي 2024 بحضور أحمد بن محمد.

ناصر بن حمد: يشكل الشباب الثروة الحقيقية للأمم، ويعتبر الاستثمار في المنطقة التي يمثلون فيها 60% من السكان أمراً حيوياً.

محمد بن راشد يلعب دوراً رائداً في إلهام وتمكين الشباب

وقال الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل الملك للشؤون الإنسانية وشؤون الشباب في مملكة البحرين، إن تعريف الهوية الوطنية وحمايتها أمر مهم لكل دولة، وهو بمثابة بوصلة لتوجيه الدول في الاتجاه الصحيح. في الدورة الثانية لمنتدى الشباب العربي الإعلامي الذي انعقد اليوم الاثنين، اليوم الأول لقمة الإعلام العربي 2024. وستعقد القمة في الفترة من 27 إلى 29 مايو في مركز دبي التجاري العالمي.

وقال الشيخ ناصر إن الهوية الوطنية هي أساس المجتمعات ويجب أن تحظى بالأولوية خلال الجلسة العامة التي عقدت بحضور الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم النائب الثاني لحاكم دبي رئيس مجلس دبي للإعلام. كل شيء آخر.

حضر الجلسة الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، والشيخة لطيفة بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة). مجلس دبي، وسمو الشيخ حشر بن مخدوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مؤسسة دبي للإعلام، إلى جانب وزراء وشخصيات بارزة.

وقال سمو الشيخ ناصر خلال الجلسة التي أدارها مدير الجلسة فيصل العاجل إن الدول العربية لها تاريخ غني وسجلت العديد من الإنجازات. عندما نكرم ماضينا وندرسه، فإننا لا نعيش فيه؛ وبدلا من ذلك، نضع أعيننا على المستقبل”، مؤكدا أهمية التركيز على الهوية الوطنية والتمسك بالقيم والمبادئ العربية.

READ  التقى رئيس مجلس الشورى السعودي برئيس مجلس الشيوخ الباكستاني

“يجب أن نحافظ على هويتنا الوطنية مع البقاء منفتحين على العالم. إن قيادتنا الحكيمة تظهر الاهتمام والبصيرة في التخطيط لرفاهية الأجيال القادمة. تقع على عاتقنا كمواطنين مسؤولية التمسك بمثلنا وقيمنا وتقاليدنا، وأضاف: “مع اعتناق النمو من خلال التعليم والدراسة والخبرة، فهذه كلها ستبقى في هويتنا الوطنية”.

ويضيف أن هنا مجتمعات تتبنى هويات لا تتوافق مع شخصيتها ولكنها تفشل في النهاية. ومن الضروري حماية المجتمعات، وخاصة الأطفال، من خلال غرس المبادئ الصحيحة والتأكد من التزامهم بالقيم العربية الأساسية.

وأشار أيضًا إلى أنه أصبح من المعترف به الآن أن الشباب مساهمون رئيسيون وعناصر لا غنى عنها في إنجازات الأمة.
وردا على سؤال حول أهمية أن يتعلم الشباب من الجيل الأكبر سنا، أكد الشيخ ناصر أهمية استكشاف الماضي لجمع الدروس والخبرات من أجدادنا.

وقال إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يعد نموذجا فريدا للتحديث وتمكين الشباب.

كما أشار سمو الشيخ ناصر خلال هذه الجلسة إلى سهولة الوصول إلى المعلومات التي يتمتع بها الشباب خلال هذه الفترة. وقال إنه من المهم تمكين الشباب بالأدوات التكنولوجية الجديدة وجعل الطلاب يتفوقون لمواكبة التغيرات الهائلة التي يشهدها العالم.

وفي المناقشات حول رعاية أجيال المستقبل، أكد على أهمية الاستثمار في التعليم. وأكد أن الثروة الحقيقية للأمم هي الشباب ولا بد من الاستثمار في المنطقة التي تمثل 60 بالمئة من سكانها. إن التركيز على تعليمهم ورفاههم يعزز النتائج الإيجابية للبلدان ويضمن مستقبلًا مزدهرًا للمنطقة.

كما تحدث الشيخ ناصر عن روح الإصرار وأهمية العمل الجماعي في تحقيق النجاح. كما تطرق إلى كيفية رد الجميل للشباب لبلدانهم.